القائمة البريدية

بريدك الإلكتروني
إضافةإلغاء

أحدث الكتب

·  فضائح الكنائس و الباباوات و القسس و الرهبان والراهبات
·  محمد (صلى الله عليه و سلم) أعظم عظماء العالم.
·  حوار ساخن مع داعية العصر احمد ديدات
·  مناظرتان في استكهولم بين احمد ديدات و استانلي شوبيرج
·  حوار مع ديدات في باكستان
·  هل المسيح هو الله ؟ و جواب الانجيل على ذلك
·  الحل الاسلامي للمشكلة العنصرية
·  الله في اليهودية و المسيحية و الاسلام
·  مسألة صلب المسيح (عليه السلام) بين الحقيقة و الافتراء.
·  العرب و اسرائيل شقاق...... أم وفاق.

المتواجدون بالموقع

يوجد حاليا, 99 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

إسلام شقيقة الأنبا بيشوي الرجل الثاني فى الكنيسة المصرية

أرسلت في الجمعة 14 مارس 2008 بواسطة الحقيقة
حقائق عربية

خبر قديم ينكره النصارى… أكدته جريدة المصريون

 

إن إعتناق شقيقة الأنبا بيشوى ـ الرجل الثاني في الكنيسة القبطية والمرشح لمنصب البابا ـ للإسلام منذ سنوات شيء معروف للكثيرين ولكن النصارى كانوا يصرون على إنكاره. فلم يكونوا يصدقون أو يتخيلون أن الرجل الأقوى في الكنيسة القبطية والذي قد يكون البابا القادم قد فشل في تثبيت إيمان شقيقته على النصرانية.

ولكن مر الوقت وثبت صدق المسلمين مثلما ثبت صدقهم في كل شيء ذكروه من قبل بعكس الأكاذيب التي يروج لها المنصرون عن تنصر هذا الشيخ وذلك المرحوم. فقد نشرت جريدة المصريون خبر إسلام شقيقة الأنبا بيشوي ليصمت من ينكرونه إلى الأبد.

وإليكم الخبر …



ردا على طعنه في عقيدة العلمانيين المسيحيين: جمال أسعد عبد الملاك: علاقة الأنبا بيشوي "بشقيقته التي أسلمت" يضع أمام "عقيدته" علامات استفهام

وجه الكاتب والمفكر جمال أسعد عبد الملاك انتقادات حادة إلى الأنبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس، مؤكدا أنه ليس من حقه الطعن في عقيدة أي قبطي، لأن الإيمان هو علاقة بين الإنسان وربه.
وأوضح أسعد لـ "المصريون" أنه إذا كانت العقيدة المسيحية ضعيفة لدى بعض الأقباط، فإن مسئولية هذا الأمر تقع على رجال الدين المسيحي، مضيفا أن الوحيد الذي يجب أن يطعن أحد في مسيحيته هو الأنبا بيشوي لأن شقيقته قد اعتنقت الدين الإسلامي، كما أنه على علاقة بها حتى الآن مما يضع علامات استفهام.
وأعرب عن دهشته واستيائه من الهجوم الذي شنه الأنبا بيشوي خلال صحيفة يومية خاصة على العلمانيين وطعنه في عقيدتهم، ومنهم أسعد نفسه وكمال زاخر منسق جبهة العلمانيين الأقباط.
وتوجه أسعد إلى الأنبا بيشوي بنصيحة السيد المسيح - عليه السلام – وهي: قبل أن تنزع القشة التي في عين أخيك انزع الخشبة التي في عينك. غير أن أسعد نفى عزمه التقدم ببلاغ إلى النائب العام أو مقاضاة الأنبا بيشوي حتى لا يعطي الحدث أكبر من حجمه.

المصدر:

http://www.almesryoon.com/ShowDetails.asp?NewID=45635&Page=1


مصدر أخر للخبر وإسلام ابن أخته

 

http://www.barsoomyat.com/modules.php?name=News&file=article&sid=148

 
أكثر مقال قراءة عن حقائق عربية:
جريدة النبأ تكشف حقيقة الراهب برسوم المحروقي


المعدل: 3.57  تصويتات: 28
الرجاء تقييم هذا المقال:


  'طباعة  ارسال ارسال

المواضيع المرتبطة

حقائق عالميةحقائق عربية

 
 

انشاء الصفحة: 0.05 ثانية